الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل خروج بريطانيا.. بشرط

وافق البرلمان الأوروبي، على تمديد خروج بريطانيا من الكتلة حتى 22 مايو، بشرط موافقة البرلمان البريطاني الأسبوع المقبل، على اتفاق الانسحاب المقترح من قبل رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقد أمس في العاصمة البلجيكية بروكسل، لكل من رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر.

وجاء في قرار التمديد المشروط أن "الاتحاد الأوروبي ملتزم بالموافقة على تمديد خروج بريطانيا حتى 22 مايو، بشرط حصول اتفاق الانسحاب على موافقة مجلس العموم الأسبوع المقبل".

كما نص القرار على أنه في حال رفض البرلمان البريطاني اتفاق الخروج "سيتم منح بريطانيا مهلة حتى 12 أبريل المقبل، للخروج من الاتحاد، وتحديد كيفية المضي قدما في علاقة لندن بالكتلة الأوروبية".

وكانت ماي طلبت من القادة الأوروبيين الموافقة على إرجاء موعد الخروج لغاية 30 يونيو، لكن المفوضية الأوروبية حذرت من أن إرجاء الخروج حتى هذا الموعد سيتسبب في مخاطر سياسية وقانونية كبيرة، إذ أن انتخابات تشريعية أوروبية ستجري من 23 وحتى 26 مايو، وبقاء بريطانيا في الاتحاد لما بعد هذا التاريخ يحتم عليها المشاركة في هذه الانتخابات.

من جهتها، شددت ماي، في مؤتمر صحفي من بروكسل، على استمرار المحاولات "من أجل مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي باتفاق". ووجهت حديثها للمشرعين البريطانيين قائلة: "أعتقد أنه من واجب البرلمان احترام نتيجة الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي".

وكان من المقرر أن تنسحب بريطانيا رسميا من الاتحاد في 29 مارس الجاري، إلا أن تصويتا بمجلس العموم البريطاني أيد تأجيل الخروج، حتى تتفق رئيسة الوزراء مع البرلمان على صيغة نهائية لاتفاق الطلاق.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة