الديمقراطيون: إخفاء تقرير (مولر) بشأن ترامب يمثل جريمة

قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إن نشر خلاصة فقط عن تقرير المحقق الخاص روبرت مولر أمر غير كاف، في حين حذر مسؤولون من أن إخفاء محتويات التقرير يشكل جريمة.

وطالبت بيلوسي في بيان بمد المشرعين بالتقرير كاملا حتى تتمكن اللجان من ممارسة صلاحياتها، كما طالبت بتقديم إحاطة بشأن التقرير في الكونغرس.
وقال مراسل الجزيرة إن وزير العدل الأميركي وليام بار سيُـطلع الكونغرس اليوم الأحد على خلاصة تقرير مولر حول التدخل الروسي المفترض في الانتخابات الأميركية عام 2016.
من جهته، حذر رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب الأميركي جيري نادلر مسؤولين في الإدارة الأميركية من أن إخفاء أو إتلاف أجزاء من محتويات تقرير المحقق الخاص روبرت مولر قد يمثل جريمة.
وبعث نادلر وتسعة مشرعين آخرين من الحزب الديمقراطي في مجلسي النواب والشيوخ رسالة إلى جهات حكومية عديدة، من بينها المستشارون القانونيون في البيت الأبيض ووزارة العدل ومكتب التحقيقات الفدرالي ووكالة المخابرات المركزية سي آي أي وجهات حكومية أخرى، يطالبون فيها بحفظ تقرير مولر وكافة الأدلة المرفقة به وكل المواد والسجلات والوثائق المرتبطة بتحقيقات المحقق الخاص.
وتشير الرسالة إلى أن حفظ تقرير مولر وملحقاته مهم للتحقيقات الموازية التي تجريها لجان الكونغرس.
ويترقب كثير من الأميركيين الكشف عن تفاصيل تقرير مولر الذي تولى التحقيق في هذه القضية منذ عام 2017 لمعرفة ما إذا كانت حملة ترامب قد تواطأت مع موسكو للتأثير في الانتخابات، وما إذا كان الرئيس قد حاول فيما بعد عرقلة سير التحقيق.
وأشارت "سي أن أن" إلى أن الرئيس دونالد ترامب لم يتخذ ترتيبات استثنائية بعد تسليم تقرير مولر، ولم يعقد أي اجتماعات خاصة أو يكتب تغريدات قوية على تويتر كعادته، بل توجه إلى منتجعه في فلوريدا حيث يمضي الوقت مع زوجته وابنه.
وأضافت الشبكة أن العديد من مساعدي ترامب سافروا أيضا إلى فلوريدا لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، إذ إن هذا التحقيق -في نظرهم ونظر الرئيس- انتهى دون أن يجد دليلا كافيا لتوجيه اتهام للرئيس أو المقربين منه.
وذكر موقع واشنطن إكزامينر أن الرئيس توجه إلى نادي ترامب الدولي للغولف في مدينة وست بالم بيتش بولاية فلوريدا.
وكانت وسائل إعلام أميركية قد ذكرت أن الوزير "بار" يراجع حاليا تقرير مولر عن التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأميركية.
وأشارت شبكة سي أن أن إلى أن ترامب الموجود في منتجع بالم بيتش بفلوريدا محاط بعدد أكبر من المعتاد من الموظفين، لاسيما من فريقه القانوني.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة