الاتحاد الإسلامي لتركمان العراق: شعوب المنطقة ستصطف إلى جانب إيران إذا اندلعت الحرب

قال الأمين العام للاتحاد الإسلامي لتركمان العراق، جاسم محمد جعفر البياتي، الأربعاء، أن شعوب المنطقة ستصطف إلى جانب إيران إذا اندلعت الحرب.

وقال البياتي، في بيان تلقت وكالة الراي العام/بونا نيوز/نسخة منه ان  "التصعيد الأمريكي ضد إيران غير مبرر ولأسباب واهية والهدف منه ارغام إيران بالتنازل وتجويع شعبه إرضاء لإسرائيل"، مؤكدا بأن "امريكا تلعب بالنار التي قد تحرق المنطقة وتتضرر كل شعوبها ومنها العراق، طالبا كلتا الدولتين التفاوض لإيجاد حلول ترضي الأطراف وتجنبهما من التصادم".

وأشار البياتي الى ان "تخلي ترامب عن التزاماته في الاتفاق النووي وفرض حصار على إيران والعمل على تقويض اقتصادها، كل هذا يعطي الحق لإيران أن تدافع عن نفسها وتحافظ على استقلاليتها وتطورها العلمي ورفاه شعبها".

وطالب "أوربا ودول 5+1 الموقعين على الاتفاق النووي بالإسراع في إيجاد حلول سريعة لتجنب المنطقة  من الحرب والدمار التي عاشها في العقدين الأخيرين".

واختتم البيان أن "أي حرب ضد إيران من قبل امريكا وإسرائيل، ستصطف شعوبها مع إيران لدوافع دينية وعقائدية وحضارية وتفقد امريكا شعبيتها في المنطقة".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة