الأمم المتحدة تأسف لإعلان واشنطن عدم اعتبار الاستيطان مخالفا للقانون الدولي

أعلن المنسق الأممي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، اليوم الأربعاء، أن المنظمة تأسف لقرار الولايات المتحدة عدم اعتبار الاستيطان مخالفا للقانون الدولي.

وقال ملادينوف بكلمة في جلسة لمجلس الأمن بشأن الأوضاع في الشرق الأوسط، اليوم: "ما زال موقف الأمم المتحدة ثابتاً. وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2334، يعد النشاط الاستيطاني الإسرائيلي انتهاكا صارخا للقانون الدولي وعقبة رئيسية أمام تحقيق سلام شامل ودائم".

واختتم المنسق بالقول: "نعرب عن أسفنا لبيان الولايات المتحدة الصادر في 18 تشرين الثاني/ نوفمبر بأنها لم تعد تعتبر المستوطنات انتهاكًا للقانون الدولي."
وأعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الاثنين الماضي، أن الولايات المتحدة الأمريكية "أصبحت تعارض موقف الإدارات الأمريكية السابقة من إنشاء المستوطنات الإسرائيلية، وباتت تعتبر إنشاء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية عملا لا يتعارض مع القانون الدولي".

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة