الصجري يدعو الى فتح ملف أكبر فضيحة فساد في العالم

دعا أمين عام "تيار شباب العراق الحر" علي الصجري، الاثنين، رئيس الوزراء حيدر العبادي وهيئة النزاهة إلى فتح ملف شركة أونا أويل، وفيما بين أن صحفاً عالمية وصفت ذلك بـ"أكبر فضيحة فساد في العالم"، أشار إلى أن "تاجراً شاباً فاسداً جنى مليار دولار" من خلالها.
وقال الصجري في بيان تلقت وكالة أنباء الرأي العام (بونا نيوز)  نسخة منه، "أدعو رئيس الوزراء ورئيس مجلس القضاء وهيئة الزاهة والادعاء العام لفتح ملف شركة أونا أويل الذي جنى منها شاب فاسد مليار دولار ووصفت في الصحف العالمية أنها أكبر فضيحة فساد في العالم"، مضيفاً أن "هذا الشاب كان يعمل موظفاً براتب 2000 دولار لدى شركة الكعود".

 وتابع، أن "التاجر الفاسد جنى مليار دولار فقط العمولات التي أسس جانب شركة أونا أويل التي مهمتها فقط عمولات من الشركات النفطية وعقود وزارة النفط، والمدعو هو أحمد طالب عبدالكريم الجبوري الذي يمتلك أبراجاً في دبي وقصوراً وفي عمان وفي دول اوربية متعددة الغرض تبيض هذا المليار دولار التي كانت حصته بتعاون مع وزير النفط السابق وسياسيين عراقيين متورطين بالفساد وغسيل الأموال،على حجد قوله ".

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق