العراق يشارك بورشة حول إدماج الطاقة المتجددة في النظام الكهربائي العربي

يشارك العراق ممثلا بالخبير محمد احمد صالح من وزارة الكهرباء، بورشة العمل العربية حول (التخطيط الأمثل وطويل الامد لادماج الطاقة المتجددة في النظام الكهربائي للدول العربية) التي تعقد بالعاصمة عمان بمشاركة 40 خبيرا من 10 دول عربية.

ويشارك بالورشة التي افتتحتها وزيرة الطاقة الاردنية المهندسة هالة زواتي خبراء من الأردن والعراق ومصر والصومال وفلسطين والسعودية والبحرين وقطر والجزائر وليبيا.

وتهدف الورشة التي تنظمها جامعة الدول العربية والوكالة الدولية للطاقة المتجددة (ايرينا) والمركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة (ريكري) والبنك الإسلامي للتنمية، الى تبادل الخبرات ونقل افضل الممارسات العالمية لتطوير قطاع الطاقة المتجددة وزيادة مشاركتها في مزيج الطاقة على المدى الطويل.

وقالت الوزيرة زواتي ان الاستثمار في الطاقة المتجددة في الاردن سيتجاوز عامين حاجز 4 مليارات دولار، وستغطي الطاقة المتجددة العام المقبل خُمس احتياجاتنا الكهربائية مؤكدة أهمية الطاقة المتجددة في مواجهة كلفة الطاقة المستوردة في المملكة التي شكلت العام الماضي حوالي 10% من الناتج المحلي الاجمالي، في حين وصلت عام 2014 الى حوالي 18%.

وعن كلف الطاقة العالية قالت انها تعكس التحديات الكبيرة والأعباء الآقتصادية الضخمة نتيجة لما يشهده سوق الطاقة حالياً من احتياجات متزايدة للطاقة وتذبذب في أسعار النفط. ما يؤكد أهمية تنمية مصادر الطاقة المتجددة والبديلة كأحد الخيارات للتخفيف من هذه الأعباء وتحقيق مفهوم أمن التزود بالطاقة.

واضافت ان الدول العربية تعتمد اعتمادا شبه كامل على مصادر النفط والغاز الطبيعي لتلبية متطلباتها من الطاقة حيث يمثل هذان المصدران اكثر من 95 بالمئة من اجمالي استهلاك الطاقة في الدول العربية حسب إحصاءات 2017 مؤكدة أهمية المبادرة الإقليمية للنهوض بالطاقة المتجددة بتشجيع دمج المزيد من المصادر في أنظمة الطاقة في الوطن العربي من خلال تحسين ممارسات التخطيط للطاقة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة