كورونا يتسبب في هبوط مبيعات سوق الكمبيوتر هذا العام‎

أعلنت شركة "كاناليس" للأبحاث وتحليلات السوق عبر موقعها الإلكتروني، أن انخفاضا يتراوح ما بين 3.3 % و 9 % يُتوقع أن يحدث لسوق مبيعات أجهزة الكمبيوتر العالمية، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأشار الموقع في توقعاته، إلى أن الفيروس التاجي أدى إلى انخفاض في حجم المتداول من أجهزة الكمبيوتر التي سيتم شحنها على مستوى العالم هذا العام بنسب بين 10.1 % و 20.6% في الربع الأول من عام 2020، وفقا لتقديرات الشركة.

كما لفت إلى أن هذا التأثير سيظل ملموسا بوضوح في الربع الثاني من 2020، حيث من المتوقع أن تنخفض الشحنات بين 8.9% (أفضل سيناريو) و23.4% (أسوأ السيناريوهات)، بحسب التحليل ذاته.

وقالت "كاناليس" إنه "في أفضل السيناريوهات (تعني أن يباع 382 مليون وحدة في عام 2020، بانخفاض نسبته 3.4 %)، من المتوقع أن تعود مستويات الإنتاج إلى طاقتها الكاملة بحلول أبريل 2020.

ويفترض السيناريو الأسوأ أن مستويات الإنتاج لن تعود إلى طاقتها الكاملة بحلول يونيو 2020، وبحسب الشركة فإن مستويات الإنتاج والطلب في الصين سوف تستغرق وقتا أطول للتعافي، وسيكون الوقت متأخرا حتى الربع الرابع من عام 2020 حتى نرى انتعاشا في الأسواق.

وكانت الصين – وهي المركز العالمي لإنتاج أكبر سلاسل التوريد – قد تحركت لاحتواء تأثير الفيروس بعدد من الإجراءات، أعقبتها بفرض قيود صارمة على السفر للحفاظ على سلامة المواطنين، وهو ما أدى إلى انخفاض كبير في حركة البيع.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة