محاكمة سيدة ألمانية سورية بتهمة إرسال نساء لـ"داعش"

تواجه امرأة ألمانية سورية عددا من التهم كالانتماء تنظيم إرهابي وانتهاك قانون مراقبة أسلحة الحرب وجلب نساء لـ"دعش"، حيث بدأت أمس الجمعة أولى جلسات المحاكمة في إحدى المحاكم الألمانية.

تواجه المرأة عددا من التهم ومنها ما يتعلق بتهمة ترتيب زيجات لأعضاء من تنظيم "داعش " الإرهابي.

واعترفت المتهمة في محكمة تسيله الألمانية بأنها سافرت إلى سوريا مع زوجها عام 2014، معربة عن ندمها عن القيام بهذه الرحلة، ونأت بنفسها عن التنظيم الإرهابي.

وبحسب وثائق قدمها الادعاء العام، فإن المتهمة سافرت إلى سوريا  لدعم عمليات تنظيم "داعش  الإرهابية، بالإضافة لانتمائها لشبكة تسهل جلب نساء أخريات من المانيا  إلى التنظيم الإرهابي.

ووثق الادعاء العام تقاريره بعدد من رسائل عبر تطبيق "واتس آب" والتي قامت فيها بتشجيع النساء على الانضمام إليها والثناء على الحياة في كنف التنظيم، بحسب ما نقل موقع dw الألماني.

من جهتها نفت المتهمة  هذه الادعاءات كما نفت وجود ما يعرف بـ"شبكة الأخوات"، في الوقت الذي ذكر فيه الدفاع بأنه لا يوجد دليل يدعم هذه الاتهامات.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة