الحرس الثوري الإيراني يهدد السعودية والإمارات بالانتقام بعد هجوم زاهدان

هدد القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، السبت، السعودية والإمارات، باتخاذ اجراءات انتقاما لضحايا الهجوم الدموي الذي استهدف عناصر من الحرس الثوري الإيراني قرب مدينة زاهدان.

وقال جعفري للصحفيين اليوم "إيران وانتقاما لدماء هؤلاء الشهداء، ستقوم بالتأكيد باتخاذ إجراءات انتقامية إزاء المؤامرات المدعومة من قبل الدول الرجعية بالمنطقة، وخاصة السعودية والإمارات وبأوامر من الولايات المتحدة والكيان الصهيوني".

كما أشار اللواء جعفري إلى أن على باكستان أن تتحمل مسؤولية الهجوم، قائلا "لا شك أنهم (الباكستانيون) إن لم يعاقبوهم، فسيتم تنفيذ إجراءات انتقامية من هذه العناصر المعادية للثورة، وسترى الحكومة الباكستانية تبعات دعم العناصر المعادية للثورة".

وكان الحرس الثوري قد أعلن مقتل 27 من عناصره وإصابة 13 آخرين جراء هجوم انتحاري نفذ بواسطة سيارة مفخخة واستهدف حافلة كانت تقل جنود تابعين له بالقرب من مدينة زاهدان جنوب غرب إيران.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة